جمعية البحث والإنقاذ الأرواح البشرية تتبرع ب50 مليون سنتيم لصندوق تدبير جائحة كورونا

جمعية  البحث والإنقاذ الأرواح البشرية بعرض البحر تتبرع ب50 مليون ستتيم لصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروي كورونا المستجد 

وتأتي هذه الخطوة الحميدة تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده  قصد الإحداث الفوري لصندوق خاص لتدبيى مواجهة وباء فيروس"كوفيدا19" كورونا المستجد 

الجمعية تهدف بهذا التبرع  الى تعزيز روابط التضامن والتأزر بين مكونات الشعب في محنته وكذا تمكين الصندوق من الموارد الازمة من أجل تقليل الضرر وتوفير سبل النجاة للمواطنين 

وعبر رئيس الجمعية  مبارك حمية وعضاء الجمعية على سرورهم وإمتنانهم لهذا التبرع الذي سيخدم البلاد والصندوق ضد جائحة كورنا علما وان منظمة الصحة العالمية صنفت هذ الوباء  على انه  وباء عالمي 

وفي اتصال مع رئيس الجمعية مبارك حمية أكد ان هذا التبرع هو خدمة إنسانية قليلة في حق الإنسانية  وتعبيرا منا على الإنخراط التلقائي والمساهمة الفعالة في هذا الحساب الذي اطلقه صاحب الجلالة بغية محاربة هذا الوباء الذي يهدد الأمن وإلإستقرار الصحي لبلادنا

مناشدا الكل الى المساهمة في هذا الصندوق الذي سيعطي أملا  في نفوس المواطنين وقدرة البلاد على محاربة هذا الداء



مواضيع قد تعجبك