إختتام تظاهرة "صحراوية"في نسخته السادسة بفوز فرنسيتين

اختتمت اليوم فعاليات سباق صحراوية بحضور والي الداخلة ورئيس المجلس الإقليمي  وفاعليلات سياسية وأمنية التظاهرة التي امتد على طول اسبوع وعرفت  هذه التضاهرة هذه السنة مشاركة وازنة لفاعليات المجتمع المدني  وممثلي عن شركات خاصة وفاعلين اقتصادين  

وتأتي هذه التطاهرة حسب تعبير مديرة التظاهرة ليلى اوعشي من أجل تعزيز  الاقتصاد الإجتماعي  وتحفيز الفاعليات على دعم النساء من أجل الرياضة وعن حديثها  عن التنظيم اشارة ليلى اوعشي على حسن التسير والسهر الذي خصصه الأمن والدرك الملكي من أجل انجاح هذه التطاهرة  السادسة من نوعها في الداخلة 

وعرفت التظاهرة جمع مبلغ مالي قدر الى حد الساعة بعشر ملاين  والذي سيتم منحه للجمعيات المهتمة بالعناية بالمسنين ومرضى  السرطان  والأرمال وعن الحملة تتحدث ليلى على أنها مستمرة الى نهاية الشهر 

وتم تكريم عدة اوجه مدنية وسياسية قدمت العديد من الأعمال من أجل الإنسانية او تعمل من أجل تحسين وضعية العاملين في مجالات عدة 

 وعبر المشاركين عن حسن التنظيم والفرصة التي منحت لهم من أجل في هذه التظاهرة المتميزة  التي عرفتهم على تقاليد ساكنة الأقاليم الجنوبية وعلى مدينة الداخلة التي تعتبر على حد قولهم جنة الأحداث الإقتصادية 

وكانت نتائج المسابقة  الصحراوية والتي  عرفت عدة سباقات على مستوى مجموعة  من  تخصصات منها سباق الدرجات الهوائية والبحث عن تأشيرة الصعبة 

المرتبة الأولى للفرنسيتين 

والرتبة الثانية  لتمثيلية فوسبوكراع 

والرتبة الثالة لغانا 

وكما دأبت جمعية لاكون في تنظيمها ان تمنح هبات تبرعية لمجموعة من المؤسسات منها مرضى السرطان ودعم جمعيات. ذات اهداف اجتماعية تحضى بسمعة جيدة 

وكان  لجمعيات الداخلة. نصيب من هذه التكريمات والهيبات ايضا نظرا لدور الذي قدموه في دعم هذه التظاهرة 

حيث تم تكريم اوجه جمعوية وكذالك تكريم ليلى اوعشي من طرف تعاونبات محلية  

وجدير بالذكر فوز   جمعية كان يامكان  لمساعدة الأطفال ومحاربة الهضر المدرسي ومساعدة   الأطفال في وضعية حرجة من طرف صحراوية. حيث عبرت الجمعية عن جزيل امتنانها وتقديرها لهذا الدعم والتظاهرة 

وفي الأخير اشادة ليلى اوعشي بالدور الذي يلعبه الإعلام في التعريف بهذه التظاهرة والذي واكب احداثه منذ بدايته  



مواضيع قد تعجبك