حنان رحاب عضو المجلس الوطني للنقابة الصحفين بالمغرب ردا على استهداف الصباح للمكون الصحراوي

أدوار الصحافة تتجاوز بكثير منطق الفضح والبحث عن نقط الإثارة داخل المجتمع، فهي تهدف بالأساس إلى التوعية والتحسيس ونقل الخبر المجرد وتسليط الضوء على الاختلالات والمساهمة الجادة في الارتقاء بالرأي العام الوطني، من خلال تقديم المادة الخبرية الموضوعية والهادفة، الخالية من أي تمظهر للتمييز على أساس الدين أو العرق أو اللغة أو الجنس..

إن ما يقوم به البعض من إثارة للنعرات الطائفية والدينية، والاستهداف المشبوه لبعض المكونات داخل المجتمع ومحاولة الربح  على حساب النساء المغربيات وسمعتهن، أو على حساب أي فئة اجتماعية، والمحاولات المكشوفة لتصوير المجتمع المغربي بمختلف روافده كماخور تتقاذفه الاهواء والرغبات والشهوات، والتركيز المتواصل على إظهار عناصر الاختلاف داخل المجتمع بهدف التفرقة والتنافر ، لا يمكن تصنيفها إلا في باب التنفيذ السمج لبعض الأجندات ذات النزعات الصهيونية والفاشيستية المعروفة بعدائها لمناعة ووحدة الوطن وصلابة نسيجه المجتمعي..

إن #الصحافة_الوطنية كانت ومازالت وستظل، وفية لمبادئها ومنطلقاتها الوطنية، الهادفة إلى خدمة الشعب المغربي، كمكون موحد وقوي بتعدده وباختلافاته وتميازاته وتعبيراته المختلفة، وستظل كذلك سدا منيعا أمام كل المحاولات البئيسة للاختراق، وللاجندات الهدامة التي يدفع لأصحابها، قصد نشر الفرقة بين أبناء الوطن الواحد.



مواضيع قد تعجبك